ثامر بن علي الدغيشي

ثامر بن علي الدغيشي

08-04-2021

10:05

تعليم الظل (الدروس الخصوصية) ظاهرة عالمية متنامية مع ازدياد التنافسية في التعليم. وهو أحد مجالات الخدمات التعليمية المهدرة محليا والمتروكه للممارسات غيرالنظامية وغير مؤهلة. تنظيم المجال تشريعيا سيساهم-بلا شك-في دعم النتاج المحلي وتوفير وظائف مرنة (موسمية وغير موسمية) لا محدودة. =

لا توجد دراسات تقدر حجم السوق محليا، ولكن في مجتمع كالمجتمع السعودي الذي تولي العائلة شأن التعليم والاستثمار فيه و تتوفر به كوادر تعليمية أجنبية.. أتوقع أرقام مرتفعة جدا.

لطالما وقف الحاجز الاجتماعي والتشريعي أمام المعلم السعودي من ممارسة الخدمات التعليمية منزليا.ويقوم غيرالسعودي بالعمل غيرالنظامي وبدون ضمانات على جودة تأهيلهم لمهنة التعليم أساسا! في وقت، تقع نسبة كبيرة جدا من خريجي كليات التربية في دائرة البطالة وعدم التمكين من ممارسة العمل الحر.

في الفترة الأخيرة، ارتفعت مشاركة المعلم السعودي في الخدمات التعليمية وتجاوز الحواجز المذكور وفق ملحظين: ١)الدورات التأهيلية للاختبارات المعيارية، وأصبحت هنالك أسماء لامعة في تأهيل الطلبة للاختبارات،والتنافس عالي للالتحاق بدوراتهم ، وازداد التأليف التعليمي وغيره.

٢)الحضورعلى منصات الإنترنت: وهو موضوع يطول التأمل فيه والحديث عنه. ولكن لعب فريق @NoonEdu دور كبير كرواد أعمال في نجاح نموذج تجاري من الخدمات التعليمية يناسب جيل جديد من الطلاب والمعلمين.

والمهم في هذا السياق من هذا الملحظ، هو زيادة استقطاب ومشاركة المعلم السعودي في تقديم الخدمات التعليمية و ايجاد قنوات عوائد لاستثمارهم التعليمي وقيمة مهاراتهم و خبراتهم، وتجاوزوا الحاجر الاجتماعي فأصبحت حساباتهم تتزين بصورهم وأرقام الالتحاق العالية.



Follow us on Twitter

to be informed of the latest developments and updates!


You can easily use to @tivitikothread bot for create more readable thread!
Donate 💲

You can keep this app free of charge by supporting 😊

for server charges...