Rean

Rean

15-08-2020

09:27

🔴🔴1️⃣الأن المتبع مع الشعوب كما دونته الصحفية الكندية نعومي كلاي في كتابها #عقيدة_الصدمة سأوجز خلاصة الكتاب على عدة مراحلة : 1_ الضربات المتتاليه للأفكار عن طريق برمجة الدماغ من خلال مختلف الأصعدة سواء كانت العسكرية بالتدخل العسكري المباشر أو الحروب الأهلية يتبع 👇

🔴2️⃣ لزعزة العقيدة الإيمانية سواء كان بالنفس أو بالدين. 2_ الضربات الإقتصادية للدول من ناحية الحصار أو القوانين، هي في الحقيقة تستهدف الشعوب للتجويع. 3_ نزع الجذور التاريخية من الأرض عن طريق تشويه رموز الماضي. 4_ جعل الشعوب مستهدفه كما حدث مع ما يدعى كورونا

🔴3️⃣ الشعور بالخوف وتقبل أي قرار ينتج عن الطغة الحاكمة، ولغايات أخرى قد ذكرتها مسبقآ. 👈 هذه الأمور بمجرياتها وأحداثها هي بالفعل أدوات الدجال وشريكه إبليس

🔴4️⃣تكملة من كتاب عقيدة الصدمة ل نعومي كلاين، 👈( اعتذر عن بعض الأخطاء الإملائية) . 👈 في انتظار وقوع الكارثة يقول ميلتون فريدمان الحائز على جائزة نوبل للاقتصاد في العام 1976، وهو أحد المنتمين إلى “مدرسة شيكاغو “: وحدها الأزمة، سواء الواقعة أو المنتظرة، بإمكانها أن تُحدثَ

🔴5️⃣ تغييرًا حقيقيًا”. فبينما يعاني الناس أهوال الكارثة، ويصابون بالذهول إزاء الصدمة (طبيعية، أو من جراء الحرب، أو أزمة اجتماعية او اقتصادية) يركّز اللاعبون الحقيقيون على تمريراتهم الحاسمة من إجل إصابة الهدف، باعتبار ما يطرحونه هو “إصلاحات” تأتي على ركام الخراب والفساد والفشل.

🔴6️⃣ النقطة التالية وهي الخاصة بالأفكار والتفكير الإستراتيجي 🔥 خلال الأزمات 👈 يقول هاينر مولر، أبرز كتّاب المانيا الشرقية الذي عُرف بنقده الشديد للنظام الشيوعي،عندما هدم الألمان الشرقيون جدار برلين في العام 1989: “ونحن نحطّم جدار برلين، كنّا نظنّ أننا نقتحم باب الحرية

🔴7️⃣، فإذا بنا نقتحم باب السوق الذي صرنا سلعا فيه في الحروب والأزمات الاجتماعية، عادة ما يكدّس الناس العاديون ما يحتاجونه من أغذية ومعلّبات ومؤن، تحسبًا لطارئ ما، فيتهافتون على المخازن والمحلات لشراء ما يقيهم وأُسرَهم الجوع والعوز. ولكن في 👈 الغرف المقفلة، يوجد سياسيون

🔴8️⃣ واقتصاديون يراكمون أفكار “السوق الحر” لطرحها وتمريرها بسرعة الطلقة التي تخرج من فوّهة البندقية أثناء وقوع الكارثة، بهدف فرض تغييرات سريعة وجذرية لا رجعة فيها، في عملية استباق للمجتمع، قبل أن يصحو من الصدمة. ما يعني شحذ الهمم للعمل بين الركام والغبار والجثث للاستثمار في

🔴9️⃣ في الوقت والخوف والفوضى. هذا جزء من الكتاب مسموع أنصح به . الأن تطبيق عقيدة الصدمة بشكل عالمي مع ما يسمى بموجة كورونا الثانية، بقي موجة ثالثة لهذا الفيروس!.

@tivitikothread thread


Follow us on Twitter

to be informed of the latest developments and updates!


You can easily use to @tivitikothread bot for create more readable thread!
Donate 💲

You can keep this app free of charge by supporting 😊

for server charges...