حسين العزي

حسين العزي

02-06-2021

20:12

في ذكرى صرخة الحرية (الموت لأمريكا) هو شعارٌ سلمي وحضاري يندرج في إطار حرية التعبير وكلمة (الموت) لاتعني الموت الإكلينيكي أو السريري كما لاتعني الموت لأمريكا (الشعب أو الإنسان) وإنما الموت لأمريكا (السياسة) التي تقف وراء معاناة شعبنا وأمتنا إنه دعوة لتغيير سلوك أمريكا تجاه أمتنا

هذا الشعار بكلماته المعروفة وبطريقة كتابته وألوانه المعروفة وترديده المنتظم وبمايرتبط به من معارف وملازم ومنهجية يعتبر شعار غير مسبوق لقد كان بحق يمني الولادة ووطني الوجه واليد وقرآني التوجه والرسالة وكماتلاحظ لم نطلقه ضد يمني أو عربي أو مسلم أو إنسان وإنماأطلقناه ضد غطرسةامريكية

يعاني منهاالجميع كما لم يقترن بعنف أو مخالفة للقوانين ومع ذلك ضاقت به صدور بعض إخوتنا فقرروا نيابة عن امريكا واسرائيل إسكاتنا بالقوةوالعنف وكنا نقول لهم لماذا تقتلوننا؟ فيقولون توقفوا ونجيب عليهم هل وردت أسماؤكم لاسمح الله ضمن كلمات الشعار؟ أوثمة نص قانوني مثلا يجرم كلمات الشعار؟

لقد كنا نريدهم أن يتصرفوا معنا بمنطق الدولة لكنهم أبوا إلا أن يتصرفوا بمنطق العصابة في تمرد واضح منهم على الدولة وعلى الدستور والقانون فأرسلوا جيشهم الذي خبرناه لايخوض الحروب الا ضد الشعب والاهل والوطن ذلك الجيش الذي اختفى لحظة اقتحام الغزاة حنيش الكبرى والصغرى ولحظة اجتياح

البلاد من قبل١٧دولة ومضوا يقتلوننا دون توقف حينها أدركنا أنناأمام عصابة فقررنا الدفاع وبدأ مشوار الكفاح المسلح حتى رأينا كل الطغاة والظالمين يتساقطون تحت قبضات الثوار ويغادرون مبرقعين على وقع صرخات الشباب لتبدأ بعدها الحرب الكبيرة بين (وطن يريد رجالا) وبين (مجتمع دولي يريد أدوات)


Follow us on Twitter

to be informed of the latest developments and updates!


You can easily use to @tivitikothread bot for create more readable thread!
Donate 💲

You can keep this app free of charge by supporting 😊

for server charges...